“افتتاح المؤتمر العلمي الأول لتأهيل الفم تحت عنوان “تأهيل الفم من الوظيفة إلى التجميل | International University for Science & Technology

“افتتاح المؤتمر العلمي الأول لتأهيل الفم تحت عنوان “تأهيل الفم من الوظيفة إلى التجميل

تحت رعاية الأستاذ الدكتور عاطف نداف وزير التعليم العالي، افتُتح عند الساعة العاشرة من صباح اليوم المؤتمر العلمي الأول لتأهيل الفم تحت عنوان “تأهيل الفم من الوظيفة إلى التجميل” والذي يترافق مع المسابقة العلمية، التي تقيمها كلية طب الأسنان بالجامعة الدولية، للأبحاث العلمية لتأهيل الفم الخاصة بالأطباء خريجي الجامعة، ويأتي المؤتمر تكريساً للدورالذي تضطلع به الجامعة الدولية في تنشيط البحث العلمي. وقد حضر حفل الافتتاح الأستاذ الدكتور رئيس جامعة دمشق، ونائب رئيس الجامعة، ونقيب أطباء الأسنان بدمشق، والأستاذ المهندس كنعان كنعان رئيس مجلس أمناء الجامعة، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فيصل العباس، ونائب رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور شريف الأشقر، والسادة الدكاترة عمداء الكليات ولفيف من أعضاء هيئة التدريس في كلية طب الأسنان وعدد كبير من الباحثين والمختصين والمحاضرين وجمهور من الطلاب الباحثين.

وقد افتُتح المؤتمر بالنشيد العربي السوري والوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح شهدائنا الأبرار، ثم ألقى الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة كلمةً رحّب فيها بالسادة الحضور، مؤكداً على أهمية البحث العلمي في تطور العلوم وتقدم المعارف والذي يجب أن تضطلع به الجامعات الحكومية والخاصة.

ثم ألقى الأستاذ الدكتور عاطف درويش،عميد كلية طب الأسنان، كلمة الكلية استعرض من خلالها الدور الذي تؤديه الكلية في إعداد الأطباء المتميزين، والجهود التي تبذلها الجامعة لرفد الحياة العامة بالأطباء الأكفاء، واستعرض السيد الدكتورغسان بسيط في كلمته أهمية المؤتمر في تقديم أبحاث معرفية جديدة تغني بحوث صحة الفم، والإسهام في رفع مستوى الأداء على مستوى مهنة طب الأسنان والفم. وبعد أن رُفعت جلسة الافتتاح انتقل السيد الوزير وصحبه لاستعراض الملصقات التي تصور الحالات السريرية في أبحاث الطلاب المشاركين في المسابقة، وقد أثنى السيد الوزير على أعمال الطلاب والجهود المبذولة في هذا السياق، ثم قدم كل من الباحثين جان مارين مكربنة، ونديم أبو جودة، والأستاذ الدكتور نبيل بركات، وبول بولس مجموعة من الأبحاث التي ألقت الضوء على الإضافات الجديدة في مجال تأهيل الفم والجوانب الجمالية في أثناء عملية التأهيل.

وقد صاحب كل بحث عدداً من الأسئلة، وبعض المداخلات والمناقشات التي أغنت الأبحاث، ثم رُفِعَت جلسة اليوم الأول عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم.

Powered By Guestra ©2018